SBA
Donate
حريق منزل في الدورة عكار إحتراق سيارة في عمشيت جراء إحتكاك كهربائي إحتراق رانج روفر وسيارة هيونداي في عمشيت الجديد في حادث الحريق الذي شب بمنزل معين شريف إخماد حريق حرج سنديان في مشحلان جبيل حريق في ملهى في الكرنتينا حرائق بالجملة والدفاع المدني بالمرصاد بالصور..حريق داخل سيارة على طريق عام بلونة حريق في مساحة من الاعشاب اليابسة قرب ساحة عمشيت قتيل في حريق في النبعة حريقان في شرحبيل وبين شواليق وكفرجرة شرق صيدا حريق في عكار امتد الى النورة والتهم مساحات من حقول الزيتون اخماد حرائق في مشحا وعيون الغزلان بعكار 90 مهمة إخماد حرائق في زحلة بسبب مفرقعات العيد الدفاع المدني : مهمات إنقاذ وإسعاف وإخماد حرائق في مناطق عدة حريق في زغرتا بالصورة.. احتراق سيارة على اوتوستراد بعبدات حريق في سيارة امتد إلى حديقة في صربا بالصورة.. إخماد حريق منزل في زغرتا الدفاع المدني: مهمات إنقاذ وإخماد حرائق في مناطق عدة عائلة الاطفائي سعادة مستاءة من المشنوق.. وتناشده بالصور...احتراق سيارة على طريق ضهر البيدر مؤتمر بمستشفى الحريري للتوعية عن الحرائق المنزليّة ثمانية قتلى وسبعة جرحى في حريق داخل مصنع مجوهرات بأوكرانيا
حريق الخشب في الدكوانة...تداعيات صحية وروائح كريهة
2/4/2015 11:53:47 AM

حريق الخشب في الدكوانة...تداعيات صحية وروائح كريهة

المصدر: "النهار"

تطغى المفاجأة غير السارة على مسار حياة اللبنانيين ليس فقط في حياتهم السياسية بل في يومياتهم. وقعت اليوم كارثة تمثلت بموظفين خسروا ربما قوتهم بسبب حريق معمل خشب في الدكوانة، فأكلت ألسنة النيران "الأخضر واليابس"، ووضع كثيرين بعد إخماده "على الأرض يا حكم". أما المفارقة المعتادة فتظهر بتداعيات صحّية تفرض نفسها على الناس، في ظلّ وجود بعض المعامل "غير المطابقة للمواصفات" في لبنان، وتحتاج إلى حلّ جذري يبعد من خلاله شبح تهديد لقمة عيش المواطن والسلامة الصحية للموظفين والمحيط السكني للحادث.

في التفاصيل، شعر اليوم سكان الدكوانة في ساعات "الذروة" التي احترق فيها معمل الخشب في المنطقة الصناعية بروائح قوية صادرة من غازات ضارة لصحّة سكان المنطقة ومحيطها والمارة عموماً. وتوسّعت دائرة هذه الروائح وفقاً للتيار الهوائي لتنتشر في المناطق القريبة من مكان الحريق، ولا سيما في محيط منطقتَي إنطلياس وجلّ الديب. وقد شعر سائقو السيارات بامتعاض من هذه الرائحة الكريهة حتى فضّل بعضهم إغلاق نوافذ السيارات لتفادي تنشق الرائحة الكريهة إلى حد القرف!
انطلاقاً من ذلك، أجرت "النهار" اتصالاً مع الخبير البيئي الدكتور ناجي قديح والاختصاصي في الأمراض الصدرية الدكتور جودي بحّوث لمعرفة التداعيات البيئية لهذه السموم على صحّة القاطنين في هذا المحيط.
بداية، دعا قديح سكان هذه المنطقة وجوارها إلى الابتعاد عن مكان الحريق الذي تنبعث منه الغازات الضارة، وتالياً تكون مغادرة المكان ضروريّة لتفادي خطورة تنشق هذه الكميات الكبيرة من السموم. وبرأيه، إن الفئة الأكثر حساسية على تداعيات الغازات الضارة الناتجة من هذا الحادث هي الأولاد، والنساء الحوامل، والمسنون، ومرضى القلب والشرايين والجهاز التنفسي.
ولفت إلى أن "نشوب أي حريق في معمل خشب لا يقتصر على مادة الخشب فقط، بل يشمل أيضاً وجود مواد عدة منها كيمائية، وأخرى بلاستيكية، ومواد سريعة الاشتعال كالتينير، مما يزيد من خطورة الحريق وكثافته. واعتبر أن الحريق الذي وقع اليوم يصنّف في خانة الحريق "غير المكتمل" لأنه يصدر منه أول أوكسيد الكربون وهو من الغازات القاتلة التي تسبّب الاختناق للبعض."
ولفت إلى ان تداعيات هذا الحريق على السكان ترتبط مباشرة بالقدرة على السيطرة على النار، كما يرتبط بواقع تشتيت الغازات الضارة مع مسار الرياح ووتيرة سرعة الهواء، التي تزيل هذه الغازات ببضع ساعات وفي مدة تراوح بين 24 و48 ساعة في حال تباطأت الرياح في مسارها الطبيعي.
أما بحّوث فقد أكد أن الروائح القوية والجزئيات هي محفزات تؤثّر على كل من يشكو من أمراض في الجهاز التنفسي أو انسداد رئوي أو مرض الربو. ويظهر ذلك خصوصاً في تزايد السعال وضيق التنفس، وهي من أبرز العوارض التي تظهر عند هذه الفئة المرضية عند تعرّضها لهذه الروائح.
أما الفئات الأكثر عرضة لهذه الحالات فهي وفقاً لبحّوث فئة حديثي الولادة، الأولاد ومرضى الجهاز التنفسي والمسنون الذين هم أكثر تحسّساً لزيادة المشكلات في جهازهم التنفسي وتفاقم أمراض أخرى يفرضها عليهم تقدّم السن.

جريدة النهار-لبنان

Safety Tips
هل تعلم؟
Safety Promotion
سلامة عامة
Newsletters
Subscribe to Update
TAF
Victim Support
lfpc
Fire Safety
LASIP
Sport Safety
YASA
Road Safety
SRF
Agriculture Safety
Lassa
School Safety